حرب القراصنه

منتدى تشويقي لقتالات وتقارير والعاب ومانجا وانمي ون بيس .. ادخل .. سجل .. شارك .. ابدع فانت في حرب القراصنه
 
اليوميةالرئيسيةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولس .و .جبحـث

شاطر | 
 

 وحدهم يقرعون أبواب حيرتك ويرسمون لك مستقبلاً باهراً.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ƊƛƝƓЄƦƠƲƧ



الفــــاكــــهـــة : فاكهة الفهد
عدد المساهمات : 106
المعرفة : 2172
تاريخ التسجيل : 28/06/2014

مُساهمةموضوع: وحدهم يقرعون أبواب حيرتك ويرسمون لك مستقبلاً باهراً.   الأربعاء أغسطس 27, 2014 6:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
يزاولون مهنة الفرح، رغم غصة الألم، يناولونك أوراقهم الملونة، وفي أدراجهم تبقى أوراقهم البيضاء الباهتة المائلة بتفاصيلهم الشاحبة، وحدهم يقرعون أبواب حيرتك ويرسمون لك مستقبلاً باهراً.
ينسقون مدارك فكرك وروزنامة حياتك لترى الحياة من منظار الجمال، ولكن في قرارة أنفسهم يشعرون بخيبة آمالهم الملتفة على جذع الشجر الميت، لذا تراهم يقفزون من تل إلى تل، رغم خيباتهم المتكررة، وهم يعلمون أن هناك بشراً يحتاجون إليهم أكثر منهم، ويكثر العطاء وتتناقص قدراتهم على الأخذ، لأنهم اعتادوا على هذه الصفة والإحسان إلى الآخرين.

هل عرفتموهم

أنهم البسطاء أمثالنا
نعم البسطاء هم بؤساء هكذا نعتهم، ولكنهم قادرون على إقناعك أنك لست منهم، هم لهم القابلية على أن تمتد معهم، رغم أوجاعهم، هم يبتسمون لأي موقف قد يغريهم إلى الضحك بصدق ويبادلونك الإحساس، رغم الجانب الخفي المظلم داخلهم، إنهم طيبون ويستفزونك وقد لا تفهمهم من أول حرف، لأن لهم سحرهم الخاص، ويوجدون حولك إن احتجتهم، وبينهم وأنفسهم هم محبطون.
هم أنقياء من الباطن وبياضهم يعكس أشكالهم بمصداقية ويتضح على ملامحهم أحياناً، وربما لن يفهمهم ذوو القلوب الحاقدة، لأنهم يفكرون بذاتهم فقط الحاسدة، ويمكرون لهم مكراً عظيماً، هكذا لو امتدت أصابع روحك وبحثت عنهم في اتجاهاتك المختلفة، ستراهم يبحثون عن معنى صادق، عن جملة تنتسب لهم، عن مدينة فاضلة، عن قوة تعيد لهم سنوات التعب والخيبات المتراكمة، وحدهم يؤمنون بالحياة الفانية، لأنهم أيقنوا أن لا شيء باق، فقط إحسانهم للغير يزيد إيمانهم، وبتواضعهم ترتفع لهم الأماكن في القلوب.
البسطاء كثر وأغلبهم لا يدري بنفسه ولا يعلم أين مقامه، أحلامه فارغة هشة، وصمته يقرع أبواب الحيرة، أيضاً الحديث معهم ممتع، إنهم كادحون في الوقت نفسه، فعالون مسامحون لدرجة نسيان أحداث أزعجتهم، وما زالوا يحملون على عاتقهم شرف المهنة والارتقاء، وخوفهم من الصدامات الأسرية والمجتمعية ترهقهم لحد الصمت الغارق بالوجوم.
هكذا هم حين يلامسون التفاصيل بشفافية، لهم رؤية تحفزهم للتمرد وبحذر، ولهم وقفة ذاتية للشريعة والأخلاقيات، بسطاء ولهم الأولوية في الدخول والخروج من عنق اليوميات المتعبة بالنسبة لهم، ولكن القانون لا يسمح للمغفلين بالعبور.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وحدهم يقرعون أبواب حيرتك ويرسمون لك مستقبلاً باهراً.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حرب القراصنه :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: