حرب القراصنه

منتدى تشويقي لقتالات وتقارير والعاب ومانجا وانمي ون بيس .. ادخل .. سجل .. شارك .. ابدع فانت في حرب القراصنه
 
اليوميةالرئيسيةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولس .و .جبحـث

شاطر | 
 

 عندما شاب رأسي .!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ƊƛƝƓЄƦƠƲƧ



الفــــاكــــهـــة : فاكهة الفهد
عدد المساهمات : 106
المعرفة : 2287
تاريخ التسجيل : 28/06/2014

مُساهمةموضوع: عندما شاب رأسي .!   الأربعاء أغسطس 27, 2014 8:18 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


دولاب الحياه مستمر \ يكمل الدوره المليونيه او مابعد المليونيه 
ويستمر الى ذلك اليوم الذي ستكون فيه الدائره فتات او ماشابه الحطام !

- ننقسم الى الاف الاقسام ونتجزأ ونتفرع الى مليرات الشعب والخلايا والمجموعات \ نصل الى من يحبون السرعه !

ولد "هو" في قريه نائيه في بيت فقير بين ابوين جاهلين ومحدودي الدخل ،
فمعيشتهم تقتصر على زرع شجيرات البطاطا وتربيه بعض الخراف والدجاج .. 
وماإن اشرقت شمس ذاك اليوم الا وصراخه يملأ ارجاء المزرعه المتهالكه
ابصر الحياه ولكن ببطئ شديد Sad ! \ كان يتحرك ببطيء وينطق ببطيء 
، ويبكي ببطئ ، اذ كان يعاني من بطئ نموه !
ابواه قد جزعا منه وفقدا بصيص الامل في نفعه لهم ، 
ومرت السنين تتلوها السنون اذ اصبح "هو" في 20 من عمره
في ذاك الوقت حدثت المعجزه الالهيه وتشافى من مرضه ، لكن لكل شيء عسكه او ضده اوعواقبه
فاصبح مهوس بالسرعه ،والسرعه ثم السرعه ! يريد ان يجعل عجله الحياه تدور بشكل اسرع
فهو يظن ان الحياه بطيئه وليست بالسرعه المطلوبه 
بدأ في غرفته حيث جعل من كل شيء شيء اسرع منه فاقام بتوصيل الاسلاك بالنوافذ والابواب ومنافذ الضوء
حيث بدت غرفته كانها شبكه عنكبوتيه ، تطور الامر حيث جعل البيت باكمله اسرع مما كان عليه !
المزرعه والمياه الجاريه ، سرعه وصول الماء والى ذلك!

ومازال مهوس الى الاآن فهو لم يشبع غريزه السرعه لديه \ هو الان مدير لأكبر الشركآت على الارض
تحمل اسم " لسرعه اكبر " 

" إذا ، لكل حدث رده فعل معاكسه له "

-
هلتر احدى الشخصيات التي طبقت عليه هذه القاعده ، 
فهو حين صغره كان يخاف من الاماكن المظلمه والضيقه
نرى نتيجه هذا الخوف في انه مد نفوذه ووسسع رقعته
بل لو أنه لم يمت الى الان لما شفيت غريزه الخوف وحب الامتداد لديه!

وذلك هوالسبب الرئيسي لمقتل " هتلر " وهو عدمم التخطيط الناتج عن رده فعل الخوف لديه!

اذا لكل امر مستقبلي "خطّه "


الخطط الناجحه

نتفقر طبعا لهذا النوع من التخطيط وهو التخطيط المستقبلي
هناك الكثير من الشباب يضع خطط مؤقته وساعيه لحياته ..
حيث يقول " ساذهب اليوم الى " "ساتناول اليوم كذا" " سأبدا مذاكرتي في الساعه الفلانيه"
والقليل جدا من يقول " بعد 6 اشهر سابدا بكذا ، وسانجز في 5 اسابيع كذا " " وماذا بعد الثانويه"

- نحتاج لثقافه التخطيط وقد حصل بيني وبين شخص ماشبه بالحوار البسيط او القصير
حيث قلت له لمذا تكون حياتك فوضويه ؟ وبدون اي تخطيط ، 
فاسرع برد! هو من يضمن حياته ي راقل لين بكره!؟

اكبر خطأ قد نقع فيه هو ذاك حينما نقول ومن يعيش لين بكره؟!
لو كل انسان قال كذا كان ماشفنا شيء بهالدنيا !
يجب ويجب ويجب علينا من اليوم وصاعدنا رسم خطط مستقبليه لحياتنا وتحديد الاهداف والطموحات !
والسعي للحصول عليها ، فالانسان بلا هدف لايسمى انسان !

نعلم جميعا بان الله خلق الانسان لعبادته ، وكذلك لتعمير الارض وبنائها ورسم حياه جميله وهانئه !
فصناع الاجيال هم اؤلئك من رسموا لانفسهم خطط رائعه وسعوا لتحقيقها وكذلك قاده الدول لم يستطيعوا بناء دولهم
الا بخطط مستقله ومنفصله وعلى قولتهم مأنتكه

وعلى سبيل الامثله كذلك ، في الحروب الخطط هي الركيزه الاساسيه لتحقيق الانتصار 

* طريقه لبدأ رسم خطه ،
تحتاج لنوته وقلم وشويه صبر وقوه تحمل
ابدأ برسم امنياتك او كتابتها على شكل هوامش
ارسم جدول واكتب الطرق الموصله لهدفك ، السلبيات والايجابيات ايضا
وأبدا بالشخط على كل وسيله قد توصلك لهدفك او طموحك
حاول ان تتغلب على العقبات ولامشكله اذا طحت مره ومرتين وثلاث ، حبيبي الوقت قدامك طويل
ويمديك تصحح وتصحح وتصحح 
اكتب جدولك اليومي ، وضع الاول فالاول والاهم فالاهم ، وابدا بالشخط كل ماتخلص مهمتك
صدقني بتشعر بالانجاز والفخر ..

ضغوط الحياه بشكل عام سبب في اظطراب الانسان من الداخل Sad !
العمل والدراسه والحب والفراق والخوف والتعب والارق
جزء كبير ومسبب رئيسي لعدم الاستقرار النفسي ..

"هو" قلق متوتر يبحث عن الراحه في كل مكان ، لايجدها ، اصيب حتما واكيدا بفوبيا الخوف من وماذا بعد الثانيه هذه؟
تجده دائما مترقب ومنتظر ، منغلق على ذاته ! متقلب المزاج \ فاتر الاعصاب !

هو ، احب التملك ، صارحه باحتياجه لهم ! وبعد فتره احس برخصه ودنائه تفكير من امامه !
فاصبح في كل مره تحدث شراره يبدأ الاخر باللعب باوتار "قلبه هوَ" ويشعره بحتاجه لهم 
او ماشابه ذلك برغبه او ... !

ويقول " بتلعب على الحبلين ي عم "

لم يفهمه ابدا \ فهو يمر بفتره متقلبه من الاسواء الى الاسوأ !

كذلك هو الحال الغالب على اثنان متحابين :
-
احيان نقسو على من امامنا ليس من كرهنا لهم ، نحن نفرغ شحنات الالم المكبوته باداخلناعليهم !
بقصد لفت الانتباه ! او اشعارهم بمدى اظطراب ارواحنا من الداخل !
لانريد الافصاح ، بل نحب الاشاره وحسب !
-
مهما كنّا قساه ، عظمه جبابره ، نحتاج حتما لاحضان تحتوي رؤسنا المنهكه من الافكار !
عندما شاب رأسي ، لم ابلغ من العمر كثيرا ..
لكني امتلك قلبا قد شابْ واستنفذت قواه تماما !

لم اعد اشعر برغبه الحياهْ ، الفرح ، السعادهْ !

الافكار تجتاحني من كل مكان ، تطرق ابواب راسي المثكل ب " الصداع دوما"
لاتكاد تدق ساعه منتصف الليل حتى تبدأ عادتي اليوميه بفتح صفحات من نفس الكتاب
والقراءه بعمق افتقر للتركيز كثيرا فالصداع والتشتت الطابع الغالب علي الان!
عند سااعات العمل استشق لاخذ القليل من التركيز !

اصبت بالوحدَه \ وفتور الاعصاب وانشغال البال ! ويردف "هو" قائلا كانت الكتب والمراجع والمكاتب هي همي الاكبر
اما الان اشعر بان القهر يحطم جسور الوصال والتسامح بداخلي ! فانشغالي بشخص اخر كان من الناس
الجالبه للفرح لي وهو الان يتحول ل انسان يصدر لي قليلا من الحزن امرا ليس بالجيد تماما


كيف لي بان اعود الى سريري فرحا ؟ -*


\
- مواقف جديره بالبقاء محفوره في جبين الذاكره!
هي تلك التي تأتي بقصد اثاره الجروح الدفينه والغائره! 
وحشيه في الوقوع لااكثر !
- يحاولون التلاعب على منهم اذكا في تلك الامور!
ياخذون مركز الدفاع عن اشخاص يسببون لنا الوجع في اعماقنا وبقصد!
وأين تلك الوعود والاقسام ؟ حيث كنتم ترددون "انتم وفقط " 
-
لا اعلم اين الصعوبه في ان تقف في صفي ي صاحبي قليلا ؟ وتترك عنك العنصريه ! لتشفي جراحي!*

+
هنالك الكثير ممن يتعاملون بنظام " وحدّه بوحده"
يقفون لك باتفه الامور دون الاهتمام بحالتك النفسيه والمزاجيه!
وأين كلامكم في اليالي البيضاء؟ " نحن لكم "!
يضعون في العلاقات جداول وانظمه ! ومن يراهم يظن بانهم سينشؤون امن دوله باكملها !
يترصدون الاخطاء ويقدمون الاتهامات بدون اي دليل قاطع وصريح!

الغريب في الامر بانهم من الاناس المستحمله وطويله البال ! \ يعني يمديهم يصبرون علينا شوي : )؟

يتنكرون بزي النيات الطيبه! وهم يبثون السم في داخل العسل !

* عزيزي لم اعلم من خذل الاخر ! لكن اعدك باني سكون وفي لك الى النهايه 
-
هناك اشخاص يتميزون بكبح جراحهم في الداخل دون اظهارها للعيان وماإن ينفردو بذواتهم يبدأؤ بتعذيبها
اقسى واشد انواع التعذيب 
سحقَا لكل من جعل حبيبا له يتألم بسببه!
وسحقا لدفاتر أنشأت لمحاسبه اخطاء الاخلاء!
سحقا لعلاقات مبنيه على الوجع والتفاوض !
سحقا لكل انسان اقسم بالحب ولم يف به *

أخيرا

دعو الماضي للذكريات الجميله ، والحاضر للامال العظيمه *

- نحن نبحث عن السعاده في ارقا الاماكن ونعاني للحصول عليها بينما هي تلتقط من الشفاه الصادقه 
والروح الطيبه ..


- امسكوا بايدي بعض وتنفسوا الصدعاء ، مزقوا الصفحات القديمه تصافوا واعفوا واصفحوا
انسوا الجراح وأبدؤو من جديد ، حيث النقاء والرخاء والابتسامه والصفاء !

أعجبني فنقلته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
X Ŝђαńҡś X

avatar

الفــــاكــــهـــة : بدون فاكهة
عدد المساهمات : 248
المعرفة : 2577
تاريخ التسجيل : 23/08/2014
الموقع : ~ Shanks X Pirates ~

مُساهمةموضوع: رد: عندما شاب رأسي .!   الأربعاء أغسطس 27, 2014 11:16 pm

شكرا على موضوعك الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما شاب رأسي .!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حرب القراصنه :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: